آخر مواضيع المنتدى ~::~ الحياة ليست حالة طوارئ  ردود (0) ~::~ كتاب تكنولوجيا 2030 تغير وجه العالم للتحميل  ردود (0) ~::~ أعذب الأشعار  ردود (0) ~::~ متى يجب أن يبكي الإنسان على نفسه ؟  ردود (0) ~::~ كيف أحزن وأنت ربي‏ ؟!!!  ردود (0) ~::~ فقه حياة  ردود (0) ~::~ تحطيم القيود  ردود (0) ~::~ رؤساء الجزائر من سنة 1963 حتى الآن  ردود (2) ~::~ طلب عآجل لو سمحتم  ردود (0) ~::~ مقاربة المفاوضات الدولية: نحو تصميم إطار تحليلي متكامل  ردود (0) ~::~ مذكرات الماجستر في العلوم السياسية  ردود (1) ~::~ مواضيع في العلوم السياسية  ردود (0) ~::~ تقدمنا كمدينة وتأخرنا كحضارة  ردود (0) ~::~ تأثير الفساد السياسي في التنمية المستديمة  ردود (0) ~::~ حلـق مـع النسـور  ردود (0) ~::~ سورة الأنبياء... مفتاح باب السماء  ردود (0) ~::~ ملف تصحيح شهادة  ردود (1) ~::~ طفل في الخامسة يكتشف ثغرة أمنية في "إكس بوكس"...  ردود (0) ~::~ كتاب ''عقلاء المجانين'' لأبى القاسم الحسن بن محمد ين حبيب...  ردود (0) ~::~ العملية ناجحـة و لكن المريض مــات!  ردود (0)

صفحات: [1]   للأسفل
  طباعة  
الكاتب موضوع: طلب بحث حول خصائص الشعر الجاهلي  (شوهد 20356 مرات)
0 أعضاء و 2 ضيوف يشاهدون هذا الموضوع.
امينة عضو جديد
Newbie
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 1


« في: Feb, 14, 2009, 01:27:48 »

                              طلب معلومات حول خصائص الشعر الجاهلي
سجل

Samii
مشرف سابق
Hero Member
*
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
Palestinian Territory, Occupied Palestinian Territory, Occupied

رسائل: 1592


« رد #1 في: Feb, 14, 2009, 03:28:56 »

السلام عليكم


خصائص الشعر الجاهلي:



1 ـ الصدق: كان الشاعر يعبّر عمّا يشعر به حقيقة ممّا يختلج في نفسه بالرغم من أنّه كان فيه المبالغة، مثل قول عمرو بن كلثوم.

2 ـ البساطة: انّ الحياة الفطرية والبدوية تجعل الشخصيّة الإنسانية بسيطة، كذلك كان أثر ذلك على الشعر الجاهلي.

3 ـ القول الجامع: كان البيت الواحد من الشعر يجمع معاني تامّة، فمثلاً قالوا في امرئ القيس بقصيدته «قفا نبكِ» انّه وقف واستوقف وبكى واستبكى وذكر الحبيب والمنزل في بيت واحد.

4 ـ الإطالة: كان يُحمد الشاعر الجاهلي أن يكون طويل النفس، أي يطيل القصائد وأحياناً كان يخرج عن الموضوع الأساسي، وهذا يسمّى الاستطراد.

5 ـ الخيال: هو أنّ اتّساع اُفق الصحراء قد يؤدّي إلى اتّساع خيال الشاعر الجاهلي.

شكل القصيدة الجاهلية:

تبدأ القصيدة الجاهليّة بذكر الأطلال ثمّ وصف الخمر وبعدها ذكر الحبيبة، ثمّ ينتقل الشاعر إلى الحماسة والفخر ...

أغراض الشعر الجاهلي:

1 ـ الوصف: وصف الشاعر كلّ ما حواليه، وقد شمل الحيوان والنبات والجماد.

2 ـ المدح: لقد كان المديح للشكر والاعجاب والتكسّب.

3 ـ الرثاء: مدح الميّت، كان يعرف بالرثاء، فقد كثر رثاء أبطال القبيلة المقتولين.

4 ـ الهجاء: كثر هذا النوع بسبب كثرة الغارات وانتشار الغزو فذكروا عيوب الخصم.

5 ـ الفخر: وهو المباهاة حيث كان الشاعر يفتخر بقومه وبنفسه وشرف النسب وكذا بالشجاعة والكرم.

6 ـ الغزل: امتلأت حياة الشاعر بذكر المرأة، وهو نوعان: الغزل العفيف والماجن.

7 ـ الخمر: لقد شربها بعض الشعراء المترفين ووصفوها مفتخرين.

8 ـ الزهد والحكمة: ذكر الشاعر الزهد والحكمة في قصائده الشعرية.

9 ـ الوقوف والتباكي على الأطلال: لقد أطال بعض الشعراء الوقوف والبكاء في شعرهم.

10 ـ شعراء الأساطير والخرافات: الأساطير المختلفة والروايات المتناقضة




وهذا بحث كامل عن الشعر الجاهلي



التحميل




http://www.sendspace.com/file/mfcmcz




تحيـــــــــــــــــــــــــاتي
سجل

yazid_bibi
Newbie
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 49


البريد
« رد #2 في: Mar, 02, 2009, 07:18:36 »

المقدمة:-

لقد أعجبت كثيراً بقصائد الشعر الجاهلي بعد دراستي لها . وقد زاد هذا الإعجاب بعدما لاحظت أنه يختلف عن باقي أنواع الشعر ، ويكمن هذا الاختلاف في الغموض الذي يحيط بجوانبه . إن هذا الغموض الذي يلف الشعر الجاهلي هو الذي بعثني على تناول خصائص الشعر الجاهلي كموضوع تقريري ، الذي سوف أطرح فيه صورة واضحة عن نشأة الشعر الجاهلي وتفاوته في القبائل  وعن الشعر الجاهلي كشعر غنائي كما سأتناول بعض موضوعات الشعر الجاهلي بالإضافة إلى الخصائص المعنوية واللفظية للشعر الجاهلي .                                         

الموضوع:-

نشأة الشعر الجاهلي وتفاوته في القبائل :-
الحق أنه ليس بين أيدينا شيء من وزن أو غير وزن يدل على طفولة الشعر الجاهلي وحقبه الأولى ، وكيف تم له تطوره حتى انتهى إلى هذه الصورة النموذجية ، التي تلقانا منذ أوائل العصر الجاهلي . ولم تكن تختص بهذا الشعر في الجاهلية قبيلة دون غيرها من القبائل الشمالية عدنانية ، أو قحطانية ، وآية ذلك أننا نجد الشعراء موزعين عليها ، فمنهم من ينسب إلى القبائل القحطانية ، مثل امرئ القيس الكندي ، وعدى بن رعلاء الغساني ، والحارث بن وعلة الجرمي القضاعي ، ومالك بن حريم الهمداني ، وعبد يغوث الحارثي النجراني ، والشنفري الأزدي ، وعمرو بن معد يكرب المذحجي، أما من ينسبون إلى مضر وربيعة فأكثر من أن نسميهم ، وعلى شاكلتهم من ينسبون إلى الأوس و الخزرج القحطانيين في المدينة . ونحن لا نستطيع أن نحصي من جري لسانهم بالشعر حينئذ ، فقد كانوا كثيرين ، وكانت تشاركهم فيه النساء ، مثل الخنساء ، وكان ينظمه سادتهم وصعاليكهم . ويخيل إلى الإنسان أن الشعر لم يكن يستعصي على أحد منهم ، وعد ابن سلام في طبقاته أربعين من فحولهم وفحول المخضرمين ، وقد جعلهم في عشر طبقات ، وجعل في كل طبقة أربعة ، وأضاف إليهم أربعة من أصحاب المراثي ، كما أضاف تسعة في مكة ، وخمسة في المدينة ، وخمسة في الطائف ، وثلاثة في البحرين ، وعد لليهود ثمانية .                 
من يرجع إلى هؤلاء الشعراء يجد بينهم البدوي والحضري كما يجد بين البدو اليمني والربعي والمضري . 

الشعر الجاهلي شعر غنائي :-

إن الشعر في الجاهلية كان يصحب بالغناء والموسيقى ، فهو شعر غنائي تام ، ويظهر أن الغناء لم يكن ساذجاً حينذاك ، فقد عرفوا منه ضروباً مختلفة، يقول إسحق الموصلي :" غناء العرب قديماً على ثلاثة أوجه : النصب والسناد والهزج ، فأما النصب فغناء الركبان والقينات ، وهو الذي يستعمل في المراثي ، وكله يخرج من أصل الطويل في العروض ، وأما السناد فالثيل ذو الترجيع الكثير النغمات والنبرات ، وأما الهزج فالخفيف الذي يرقص عليه ، ومشي بالدف والمزمار فيطرب ويستخف الحليم . " ، وإذا رجعنا إلى الشعر الجاهلي ، لوجدنا بقايا الغناء والموسيقى ظاهرة فيه ظهوراً بيناً ، ولعل القافية هي أهم هذه البقايا التي احتفظ بها ، فهي بقية العزف فيه ، ورمز ما كان يصحبه من قرع الطبول ، ونقر الدفوف . ومثلها التصريع في مطالع القصائد ، وما كان يعمد إليه الشعراء من تقطيع صوتي لأبياتهم ، كقول امرئ القيس في معلقته ، يصف الفرس :
مكر مفر مقبل مدبر ، معاً       كجلمود صخر حطه السيل من عل


الموضوعات :-

لعل أقدم من حاول تقسيم الشعر العربي جاهلياً وغير جاهلي  إلى موضوعات ، وألف فيها ديواناً ، هو ابو تمام المتوفي، فقد نظمه في عشرة موضوعات هي الحماسة ، والمراثي ، والأدب ، والنسيب ، والهجاء ، والأضياف ، ومعهم المديح ، والصفات والسير والملح ، ومذمة النساء. وهناك تقسيمات  أخرى لموضوعات الشعر الجاهلي، كما استنبط  بعد ذلك موضوعات أخرى مثل : الاعتذار ، والعتاب ، والاستبطاء ، والاقتضاء والاستنجاز وغيرها .
الخصائص المعنوية :-

لعل أول ما يلاحظ على معاني الشاعر الجاهلي ، أنها معان واضحة بسيطة ليس فيها تكلف ، ولا بعد ، ولا إغراق في الخيال ، سواء حين يتحدث عن أحاسيسه ، أو حين يصور ما حوله في الطبيعة ، فهو لا يعرف الغلو ولا المغالاة ، ولا المبالغة التي قد تخرج به عن الحدود المعتدلة  ، كما أن الشاعر يستقي أخيلته من العلم الحسي المترامي حوله . وقد يقص الشعراء مغامرات أو يصفون المعارك ، وقد يحاولون سردها ، وهو سرد تتمشى فيه الروح القصصية  ، وأغلب هؤلاء الشعراء من الصعاليك .


الخصائص اللفظية :-

من أهم ما يلاحظ على الشعر الجاهلي ، أنه كامل الصياغة ، فالتراكيب تامة ، ولها دائما رصيد من المدلولات  تعبر عنه ، وهي في الأكثر مدلولات حسية ، والعبارة تستوفي أداء مدلولها ، فلا قصور فيها ولا عجز . أما أهم الخصائص اللفظية للشعر الجاهلي ، هي الاتجاه إلى قوالب التعبير ، وتجزئة الأوزان ، واستخدام الجزالة المصوغة في الشعر ، واستخدام المحسنات البديعية اللفظية والمعنوية ، واستخدام التشبيه بشكل ملحوظ  . 

الخاتمة:-

وعلى أية حال نستطيع أن نقول أن المراحل التي قطعها الشعر حتى استوى في صورته الجاهلية غامضة ، فليس بين أيدينا أشعار تصور أطواره الاولى ، إنما بين أيدينا هذه الصورة التامة لقصائده بتقاليدها الفنية المعقدة في الوزن والقافية ، وفي المعاني والموضوعات ، وفي الأساليب والصياغات المحكمة ، وهي تقاليد تلقي ستاراً صفيقاً بيننا وبين طفولة هذا الشعر ونشأته الأولى فلا نكاد نعرف من ذلك شيئاً . ولكننا نعرف  أن الشعر الجاهلي له عدة خصائص تميزه عن باقي الأشعار الأخرى ، وتجعله مؤثراً في نفوس سامعيه  ، وخالباً لألبابهم ، كما تكسبه دقة وجمالاً فنياً .
يتبع إنشاء الله
سجل

صفحات: [1]   للأعلى
  طباعة  
 
انتقل إلى: