ملخصات بحوث في التربية الرياضية2

(1/1)

A.GHANI:
دراسية عاملية لحجم وشكل الجسم للاعبي كرة السلة الشباب
أ.م.د. ثائر داود سلمان / كلية التربية الرياضية - جامعة بغداد
م.م. وسن حنون علي / كلية التربية الرياضية للبنات - جامعة بغداد
مجلة التربية الرياضية – المجلد الثالث عشر – العدد الأول 2004م، ص(199-218).
تعد كرة السلة من أحدى الأنشطة التنافسية الهامة التي تكسب ممارسيها خبرات ومهارات ، ونظراً لأهمية القياسات الجسمية والمتعلقة بكيفية أختيار لاعبي كرة السلة , إلا أن الدراسة الحالية تتعلق بالتعرف على حجم وشكل جسم لاعبي كرة السلة الشباب من أجل التغلب على الطرق العشوائية في أختيار وتشكيل الفرق بغية الحصول على أفضل النتائج. وأهمية البحث تكمن في وضع مجموعة من القياسات الجسمية التي تعد بمثابة نقاط يستدل منها على أنسب اللاعبين إضافة إلى دقة الأختيار لبناء لاعبي كرة السلة للوصول بهم إلى أعلى المستويات. وأهداف البحث تتضمن (التعرف على حجم وشكل الجسم للاعبي كرة السلة الشباب ، ووضع بعض الأسس لأختيار لاعبي كرة السلة الشباب من ناحية المقاييس الجسمية ، وقد تم تطبيق الدراسة على (58) لاعبا من لاعبي أندية بغداد فئة الشباب بكرة السلة . وقد تضمنت الدراسة قياسات جسمية خاصة بالأطوال عددها 11 وبالأعراض عددها 3 وبالمحيطات عددها 8 وتم معالجة البيانات إحصائيا ً بواسطة البرنامج الجاهز الخاص بهذه الطريقة ضمن منظومة البرامج الجاهزة (SPSS). وقد تم أستخدام أسلوب (التحليل العاملي) بطريقة المكونات الأساسية لهارولد هوتلنج في تحليل المصفوفة وتم التوصل الى (6) عوامل كما تم إستخدام إسلوب التدويرالمتعامد بطريقة ( الفاريماكس لكايزر) لتدوير العوامل وبذلك توصل الباحثان الى ستة عوامل أيضا ً ، وفي ضوء شروط قبول العامل تم قبول وتسمية العوامل بـ (العامل المحيطي) بالنسبة للعامل الأول و(العامل الطولي) بالنسبة للعامل الثاني و(العامل العرضي) بالنسبة للعامل الثالث و(عامل الأرتفاعات) بالنسبة للعامل الرابع . وتم ترشيح القياسات الجسمية التي تشبعت على العوامل وكما يلي: للعامل الأول / محيط البطن + محيط العضد (أنقباض) + محيط الفخذ ، وللعامل الثاني / الطول الكلي + طول الطرف العلوي + طول الطرف السفلي ، وللعامل الثالث / عرض الكتفين + عرض الحوض + عرض الصدر ، وللعامل الرابع / أرتفاع الجذع مع الكتف من الجلوس + أرتفاع الجذع مع الرأس من الجلوس + أرتفاع القدم ) وقد توصل الباحثان إلى مجموعة من الأستنتاجات والتوصيات .
العودة الى قائمة المحتويات

كفاءة الأداء البدنية وبعض المؤشرات الفسلجية عند لاعبي كرة اليد
أ.م.د. حازم علوان
كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد
مجلة التربية الرياضية – المجلد الثالث عشر – العدد الأول 2004م، ص(219-228).
تم التطرق في مقدمة البحث وأهميته الى تقدم المستوى الرياضي اذا تحقق التكيف الفسيولوجي للتدريب، فضلاً عن اهمية البحث المتضمنة معرفة تأثير التدريب الرياضي بالاجهزة الوظيفية، مشكلة البحث: وتتعلق بقلة البحوث في المجال الرياضي للعبة كرة اليد ، هدف البحث : معرفة كفاءة الاداء البدنية ويعد المؤشرات الفسلجية عند لاعبات منتخب جامعة بغداد ، مجالات البحث: المجال البشري :12 لاعبة من لاعبات منتخب جامعة بغداد بكرة اليا ، المجال الزماني : الفترة من 25/2 لغاية 17/4/2001 ، المجال المكاني : مختبر الفسلجة في كلية التربية الرياضية. اما الباب الثاني فتضمن الدراسات النظرية وتم التطرق فيها الى تأثير التدريب على مدار السنة في قيمة الكفاءة البدنية. والباب الثالث تم التطرق فيه الى منهج البحث وعينته وادوات البحث واختبارات البحث بالاضافة الى الوسائل الاحصائية. والباب الرابع وتم فيه عرض ومناقشة نتائج اختبار كفاءة الاداء البدنية والاستهلاك الاعظم للاوكسجين. وتم التوصل في الباب الخامس الى استنتاجات البحث فضلاً عن التوصيات واهمها الرجوع الى المتغيرات الوظيفية لكل لاعب عند وضع البرنامج التدريبي حتى يستطيع المدرب وضع الحجم والشدة المناسبة للتدريب .
العودة الى قائمة المحتويات

أثر تدريب المطاولة الاوكسجينية على القابليات البدنية لدى رافعي الاثقال
أ.م.د. حامد صالح
كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد
مجلة التربية الرياضية – المجلد الثالث عشر – العدد الأول 2004م، ص(229-256).
لم تقتصر تدريبات المطاولة على الفعاليات الأوكسجينية فقط بل كذلك على الفعاليات اللاأوكسجينية منها رياضة رفع الاثقال التي تعد من الفعاليات اللاأوكسجينية لطبيعة اداء انجازها بفترة زمنية قصيرة مقرونة بالشدة القصوى. ولأجل تطوير النظام اللاأوكسجيني وجب تحسين النظام الأوكسجيني والذي يمكن تدريبه من خلال المطاولة الأوكسجينية والتي لها الاثر الايجابي على جهازي الدوران والتنفس مما تجعل الرباع ذو كفاءة وظيفية في تحمل أعباء الجهد المبذول خلال عملية رفع الحديد ضمن الوحدة التدريبية وامكانية استعادة الشفاء ما بين الرفعات خلال المنافسات. ولافتقار أغلب المناهج التدريبية المعدة للرباعينا على التدريبات الأوكسجينية جاءت أهمية البحث في دراسة أثر تدريبات المطاولة على القابلية البدنية لدى رافعي الاثقال. وكان الهدف من هذه الدراسة التعرف على تأثير تدريبات المطاولة على الكفاية البدنية لدى رافعي الاثقال. وقد اجريت هذه الدراسة على (8) ثمان لاعبين فئة الشباب تم تقسيمهم إلى مجموعة تجريبية وضابطة ثم اجريت عليهم اختبار الكفاية البدنية (PWC170) واختبار القوة العضلية (القرفصاء) بعدها تم تنفيذ المنهج التدريبي الخاص بالمطاولة الأوكسجينية على عينة البحث حيث اظهرت النتائج هناك فروق معنوية في الكفاية البدنية (PWC170) لصالح المجموعة التجريبية كما هناك فروق معنوية في مطاولة القوة لصالح المجموعة التجريبية عن المجموعة الضابطة وهذا ما نستنتج ان تدريبات المطاولة لها الاثر في تطوير الكفاية البدنية (PWC170) وبالنتيجة لها المردود الايجابي في تطوير مطاولة القوة والقوة العضلية القصوى.
The Effect of Aerobic Training On Physical Abilities Among Weight Lifters
Aerobic training is not only specific for aerobic sport but for weight lifting too. Weight lifting needs aerobic training because training sessions require repetitions of weight lifting. So the purpose of this study is to investigate the effects of aerobic training on physical abilities among weight lifters. Subjects were (8) youth weight lifters. They were divided in two groups, experimental and control group. Both groups underwent (PWC) tests and power tests. After appeared of training sessions, both groups were retest in the same tests. Results showed that the experimental group surpasses the control group in both tests. Those results confirm the necessity of aerobic training in training sessions.

تأثير برنامج تدريبي مقترح لتطوير بعض القدرات البدنية وبعض المهارات الاساسية بكرة القدم
أ.م. ماهر احمد حسن البياتي / كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد
م.م. فارس سامي يوسف / كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد
مجلة التربية الرياضية – المجلد الثالث عشر – العدد الأول 2004م، ص(257-280).
يهدف البحث الى وضع برنامج تدريبي مقترح معتمد على أسس علمية لتطوير القدرات البدنية والمهارات الاساسية لأعمار تحت 17 سنة بكرة القدم ومدى تأثير البرنامج التدريبي المقترح على تطوير متغيرات البحث، وقد افترض الباحثان بوجود فروق ذات دلالة معنوية إحصائياً بين المجموعة الضابطة والمجموعة التجريبية في الاختبارات البعدية لمتغيرات البحث ، ووجود فروق ذات دلالة معنوية إحصائياً بين الاختبار القبلي والبعدي للمجموعة التجريبية لمتغيرات البحث. وقد تضمن مجتمع البحث لاعبي نادي الحسين الرياضي بكرة القدم لفئة الناشئين تحت 17 سنة حيث بلغ مجتمع البحث 40 لاعباً تم تقسيمهم الى مجموعتين تجريبية وعددها 18 لاعباً وضابطة وعددها 18 لاعباً بعد استبعاد حراس المرمى وعددهم 4. والمجموعة الضابطة يطبق عليها برنامج المدرب الاعتيادي أما المجموعة التجريبية فيطبق عليها البرنامج المقترح وقد تم تجانس العينتين كي لا تؤثر على سير نتائج الاختبارات. وقد تضمن البرنامج التدريبي 24 وحدة تدريبية بواقع ثلاث وحدات لكل من المهارات الاساسية والقدرات البدنية المختارة واستغرق تنفيذ البرنامج (8) اسابيع وكان زمن الوحدة التدريبية 90 دقيقة وقد تم تنفيذ البرنامج التدريبي من 15 / 9 / 2003 ولغاية 15 / 11 / 2003 ثم اجريت بعد ذلك الاختبارات البعدية وتم بعدها جمع البيانات وتفريغها ثم معالجتها احصائياً باستخدام الوسط الحسابي والانحراف المعياري واختبار (T. Test) وتم التوصل الى الاستنتاجات التالية:
1- ظهور تطور في مستوى أداء اللاعبين في جميع المهارات الاساسية لدى المجموعتين التجريبية والضابطة بين الاختبارين القبلي والبعدي ولصالح الاختبار البعدي وكانت نسبة التطور لدى المجموعة الضابطة أقل مقارنة بنتائج المجموعة التجريبية .
2- ظهور تطور في مستوى أداء اللاعبين في جميع القدرات البدنية لدى المجموعتين التجريبية والضابطة بين الاختبارين القبلي والبعدي ولصالح الاختبار البعدي ونسبة التطور لدى المجموعة الضابطة أقل مقارنة بنتائج المجموعة التجريبية وفي ضوء الاستنتاجات التي خرج بها الباحثان يوصيان بضرورة الاهتمام بالقدرات البدنية والمهارات الاساسية للناشئين تحت 17 سنة بكرة القدم.

مجلة التربية الرياضية / جامعة بغداد
المجلد الثالث عشر - العدد الثاني 2004م

دراسة مقارنة للاتجاه النفسي بين الرماة الناشئين والمتقدمين
م.م . منذر اسماعيل فرحان الراوي
وحدة الرياضة الجامعية / كلية طب الأسنان – جامعة بغداد
مجلة التربية الرياضية – المجلد الثالث عشر – العدد الثاني 2004م، ص(15-30).
ان تعدد الفعاليات الرياضية جعل الكثير من الناس يقبلون على ممارستها والأستمتاع بها فمنهم من استطاع ان يصل الى مستويات عليا بعد ان جعل من الموهبة والتدريب سلما للوصول الى القمة، والبعض الآخر اكتفى بأن يقضي بعضآ من وقته لممارسة الرياضة كجانب ترويحي لااكثر ، وهناك فئة اخرى جعلت من ممارستها للفعاليات الرياضية كآشباع لرغبتهم وحبهم لها دون التفكير في ان مستوياتهم قد تتعثر بسبب افتقارهم الى والتدريب الصحيح. وكانت اهداف البحث :
1- التعرف على الأتجاه النفسي لدى الرماة الناشئين والمتقدمين نحو رياضة الرماية .
2- مقارنة مستوى الأتجاه النفسي بين الرماة الناشئين والمتقدمين نحو رياضة الرماية.
المنهج الذي استخدمه الباحث كان وصفي بالأسلوب المسحي لملائمته مشكلة البحث، واشتملت عينة البحث على (16 ) ستة عشر لاعبا يمثلون كل مجتمع الأصل وبواقع 8 ثمان لاعبين متقدمين بالأسلحة الهوائية، و 8 ثمان لاعبين ناشئين بالآسلحة الهوائية. ولقد استنتج الباحث الآتي :
1- مستوى الأتجاه النفسي لدى الرماة الناشئين كان ايجابي قليل .
2- مستوى الأتجاه النفسي لدى الرماة المتقدمين كان ايجابي قليل .
3- عدم وجود فروق معنوية بين مستوى الأتجاه النفسي لدى الرماة الناشئين والمتقدين.
Comparative Study of the Psychological Attitude Between Junior & Expert Shooter
The Presence of so Many Sport Activities Make A lot of People have the affinity to Practice & enjoy them. Some of those People Attain Advanced level making benefit of his knack & training to read the top. Others are spending some of their time to practice sport for entertainment, still Some People Practice Sports because of their desire without thinking that their levels might be stumbled because they lack the knack & correct training.
Research Goals
1- I densification of the psychological attitude of the junior & expert shooters
2- Comparing the psych. attitude level between junior & expert shooters.
The program used by the researcher was descriptive by the survey manner for Its suitable for the research problem. The research sample involve 16 players presenting the whole origin community, 8 players of the experts in the airguns & 8 players of the junior in the airguns.
Conclusion
1- Psych .attitude level of the junior shooters was slightly positive.
2- Psych. attitude level of the export shooters was slightly positive.
3- There is no moral difference between the psych. attitude level of both junior & expert shooters.


مقارنة بين سنتين مختلفتين في نتائج بعـض اختبارات المناولة والطبطبة بكرة السلة وعلى لاعبي فرق الشباب المختارة ببغداد
م.م . فارس سامي يوسف شابا
كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد
مجلة التربية الرياضية – المجلد الثالث عشر – العدد الثاني 2004م، ص(31-44).
يهدف البحث إلى المقارنة بين سنتين مختلفتين في نتائج بعض اختبارات المناولة والطبطبة بكرة السلة وعلى لاعبي فرق الشباب المختارة ببغداد، إذ استخدمت الوسائل الإحصائية الآتية (الوسط الحسابي والانحراف المعياري للبيانات غير المبوبة، والاختبار التائي لدلالة الفروق لوسطين غير مرتبطين والعينتين متساويتين، والاختبار التائي لدلالة الفروق لوسطين غير مرتبطين والعينتين غير متساويتين وعدد العينة أصغر من 30)، وعليه بعد المعالجات الإحصائية تبين عدم وجود فروق معنوية وأخرى معنوية في نتائج اختبارات المناولة الصدرية، والطبطبة العالية، والطبطبة بتغيير الاتجاه ولأندية (الكرخ، والدفاع الجوي، والشرطة، والأعظمية) كلاً على حدة طبقاً للموسمين (2000 و2001م) ، وبعد ذلك تم التوصل إلى عدة استنتاجات ومنها عدم وجود تقويم موضوعي (اختبارات دورية) بين موسم رياضي وأخر، وفي ضوء ما تفدم أوصى الباحث من بين عدة توصيات اعتماد التقويم في عملية التدريب الرياضي عند نهاية كل موسم رياضي وآخر.
Comparison of the results of some tests of passing and dribbling of the basketball of tow different years between teams of chosen young players in Baghdad
Asst. Instructor: Faris Sami Yoysif Shabba
University of Baghdad-College of Physical Education
This study is concerned with the comparison of the results of some tests of passing and dribbling of the basketball of tow different years between teams of chosen young players in Baghdad. Calculative methods were used namely (Arithmetic mean, Value digression and T.test for incompatible specimens). After careful calculative treatments, it has been that there were abstract or no abstract differences in the find results of chest pass, high dribble and crossover dribble. The clubs were (Al-Khark, Air defence, Police and Al-Adamiyah) each one separate from the other for the year (2000-2001). After all that many findings were reached such as the lack of objective valuation (periodical tests) between one sport season and the other. In the light of what you come the researcher recommends among other recommendation that valuation must completely depends on sport training in the end of each sport season and the other.

تأثير استخدام طريقة التدريب التكراري بأسلوبين تدريبيين مختلفين في تطوير القدرة الانفجارية لدى لاعبي الكرة الطائرة
م.م. محمد كاظم خلف الربيعي / كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد
م.م. حسناء ستار خلف / كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد
مجلة التربية الرياضية – المجلد الثالث عشر – العدد الثاني 2004م، ص(45-64).
إن هدف البحث هو التعرف على تأثير كل من الأسلوبين التدريبيين بطريقة التدريب التكراري، ومعرفة نسبة التطور في كل من الأسلوبين في تطوير القدرة الانفجارية لعضلات الرجلين والذراعين. وتضمن منهجية البحث وعينته ووسائل جمع المعلومات والاختبارات، وقد تم عرض وتحليل ومناقشة النتائج، وقد استنتج الباحثان من ذلك:
- إن هناك فروق معنوية بين نتائج الاختبارين القبلي والبعدي للمجموعتين التجريبيتين في نتائج اختبار القوة الانفجارية (للرجلين والذراعين)، وإن هناك فروق معنوية بين نتائج الاختبارين القبلي والبعدي للمجموعتين التجريبيتين ولصالح المجموعة التجريبية الأولى (البلايومترك)، وكذلك نسبة التطور.
وقد أوصى الباحثان بضرورة أن تكون التدريبات المستخدمة ضمن المناهج التدريبية مشابهة للأداء الحركي الخاص بالنشاط الرياضي، واعتماد مبدأ التدريب الفردي في تدريبات البلايومترك والأثقال كلاً على وفق قابلية اللاعب القصوى من حيث قدرة القفز ومستوى شدة وحجم التدريب وفقاً لهذه القابلية القصوى.
The Effect of Using Repetitive Training By Using Two Different Training Styles In Developing
Explosive Power For Volleyball Players
Asst. Instructor: Muhammed Kathem Khlef
Asst. Instructor: Hussna Settar Khlef
University of Baghdad – College Sport
The aim of the research is to identify the effect of each training style by repetitive training as well as to know the level of development in each training style in developing explosive power in legs and arms. The procedures of the researchers tackled the subjects and tests. The results were displayed, analyzed and discussed. The researchers concluded:
- There are differences between pre and post test results for both experimental groups in explosive power test (for the legs & arms). And there are significant differences between pre and post tests for the experimental groups in favor of the first experimental group as well as in the level of development.
The researchers recommended the necessity of making the used exercises and training similar to the motor performance of that activity. They also recommended using individual training in weight lifting according to the players absolute ability.

الأنماط الجسمية وأثرها في حدوث إصابات أربطة مفصل الركبة لدى طلاب كلية التربية الرياضية
م.م . أسامة أحمد حسين الطائي / كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد
مجلة التربية الرياضية – المجلد الثالث عشر – العدد الثاني 2004م، ص(65-76).
هدفت الدراسة الى التعرف على الطلاب المصابين بإصابة أربطة مفصل الركبة نتيجة ممارسة الألعاب الرياضية في الدروس المنهجية المقررة في كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد، والتعرف على نوع النمط الجسمي (السمين – العضلي – النحيف) للطلاب المصابين، فضلا عن التعرف على تأثير نوع النمط الجسمي ( السمين – العضلي – النحيف) في حدوث إصابات أربطة مفصل الركبة. وأفترض الباحث عدم وجود تأثير لنوع النمط الجسمي في حدوث إصابات أربطة مفصل الركبة، واشتملت عينة البحث على ثلاث عشر طالباً من طلاب المرحلة الأولى، وأستخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب المسح. كما تم استعمال استمارة كشف الإصابات وتم استعمال مجموعة من القياسات الجسمية لغرض تحديد نوع النمط الجسمي وبالاعتماد على طريقة ( نمط الجسم الانثروبومتري لهيث – كارتر)، وتم استعمال اختبار ذي الحدين ألا معلمي لتحليل النتائج باستخدام الحقيبة الإحصائية SPSS. وتوصل الباحث إلى أن النمط العضلي هو اقل أنواع الأنماط تعرضاً لاصابة أربطة مفصل الركبة، في حين كان اكثرها تعرضاً هو النمط النحيف ثم النمط العضلي، وقد أوصى الباحث بالتعرف على نوع النمط الجسمي للطلاب المتقدمين للقبول في كلية التربية الرياضية واعتماده ضمن الاختبارات الخاصة بالقبول في الكلية.
Some type and Their Effect on Knee Joints Ligaments Injuries of the College of Physical Education Students
Asst. Instructor: Usama A. Hussein
University of Baghdad – College Sport
The aim of the study is to identify the students with knee joints ligaments injuries because of practicing sport within the college of physical education/University Of Baghdad curriculum. It also aims at identifying the type of Some type (Endomorfy , Mesomorfy and ectomorfy )of the injured students. The researcher hypnotized that the Some type dose not affect knee joints ligaments injuries. The subject of the study were thirteen first-year students how have these injuries. The researcher used the descriptive method. He also used injury-didactic form as well as using some bodily measurements to specify the Some type by using(Anthropometry High-Carter) and binominal statistical test. The researcher concluded that the Mesomorfy is the lesser type that suffers from knee joint ligaments injuries, so he recommended to identifying the Some type of students how are applying for the College of Physical Education and including it within the tests of application.

علاقة القوة الانفجارية للرجلين بأداء القلبة الهوائية الأمامية على بساط الحركات الأرضية في الجمناستك الفني
م.م . اسماعيل ابراهيم محمد / كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد
م.م. سوزان سليم داود / كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد
مجلة التربية الرياضية – المجلد الثالث عشر – العدد الثاني 2004م، ص(77-90).
هدف البحث الى التعرف على علاقة القوة الانفجارية للرجلين باداء القلبة الهوائية الامامية على بساط الحركات الارضية في الجمناستك الفني. واستخدم الباحثان المنهج الوصفي، وكانت عينة البحث لاعبي الجمناستك للاعمار (11-13) سنة وعددهم (5) لاعبين. واستخدمت المعالجات الاحصائية: الوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، معامل الارتباط البسيط ، معامل الالتواء ، الوسيط. وخرج الباحثان باستنتاجات منها هناك علاقة ارتباط عالية ما بين القوة الانفجارية للرجلين والاداء المهاري للقلبة الهوائية الامامية ولصالح الفئة العمرية (11-13) سنة. وبالتوصيات الآتية:
1. ضرورة استخدام الاسلوب العلمي في تدريب القوة الانفجارية ووضع البرامج التدريبية بما يتلائم ومستوى اللاعبين ومستوى تطورهم.
2. على المدربين اعطاء اهمية للتدريب على مهارات الجمناستك الفني ومنها مهارة القلبة الهوائية الامامية.
3. اجراء دراسة مشابهة تبحث عن تاثير تطوير القوة الانفجارية لعضلات الجذع والبطن والظهر اضافة الى عضلات الاطراف السفلى لمعرفة تاثير تلك العضلات في مهارات الجمناستك الفني.
The Relationship Of The Explosive power of the Legs In Performing Summersault In Floor Exercises
Asst. Instructor: Ismeal Ibrehim
Asst. Instructor: Susan Saleem
University of Baghdad – College Sport
The aim of the research is to identify the relationship of the explosive power of the legs in performing summersault in floor exercises. The researcher used the descriptive method. The subjects of the study were ten male and female gymnasts whose ages are (11-13 years). The statistical operations used are standard deviation, simple correlation coefficient and median.
Conclusion: There is a high correlation between the explosive power of the Legs and skillful performance of summersault in favor of the gymnasts whose ages were (11-13 years).
Recommendations:
1- The necessity of using the scientific approach in training explosive power and designing training programs that suit the player level of development.
2- Coaches and trainers should give proper importance to training artistic gymnastics skills specially summersault.
3- Making similar studies that study the effect of developing explosive power for the trunk, the back as well as the muscles of the Legs to recognize the effect of these muscles in artistic gymnastics skills.

Houssem NrDn:
شكرا لك يا أخي الكريم

لا تحرمنا من مواضيعك المفيدة

تصفح

[0] فهرس الرسائل