المهارات الاساسية بكرة السلة

(1/1)

ymbbbt21985:
المهارات الأساسية بكرة السلة:
ان نجاح أي فريق في لعبة كرة السلة يعتمد على الاهتمام بالمهارات الأساسية للعبة بنوعيها الهجومي والدفاعي، وان معرفة المهارات الأساسية وإتقانها هي التي تساعد المدرس في تحقيق الهدف والإحاطة بكل جوانب اللعبة من النواحي العلمية والعملية وذلك للارتقاء بالمستوى الفني والذي يهدف الى خدمة الفريق والوصول لتحقيق الهدف المنشود.
وهذا ما أكد عليه حسن السيد معوض بان " فريق كرة السلة هو الفريق الذي يستطيع أفراده ان يؤدوا التمريرات بسرعة وأحكام وتوقيت مضبوط وان يصوبوا نحو الهدف بسرعة ودقة وان يحركوا أرجلهم بخفة وتحكم وخداع "( ).
فالمهارات الأساسية هي كل الحركات الضرورية الهادفة التي تؤدي لغرض معين في إطار قانون اللعبة وهذا ما أشار اليه (Ropps) بان " اللاعب لا يمكن ان يلعب كرة السلة ما لم يكن قد تعلم أداء مهارات اللعبة الأساسية إذ يقول نحن نقضي ثلاثة أرباع الوقت تقريباً في التدريب على المهارات الأساسية "( ).
لذا يرى مصطفى محمد زيدان بان " مرحلة تعليم المهارات الأساسية تعد أهم مراحل تعليم اللعبة واسبقها لرفع مستوى الفريق والارتقاء به نحو الإجادة والامتياز "( ). إذ يشتمل أداء لعبة كرة السلة على المبادئ الأساسية الآتية وحسب تقسيم (Dobler) " مسك الكرة – استلام الكرة – التمرير – المحاورة – التصويب – حركة القدمين "( ).
الا ان هناك من قام بتصنيف وتقسيم المهارات الى نوعين (هجومية ودفاعية) وقسمها ايضاً الى نوعين لكل صنف بالكرة وبدون الكرة ولكن تجتمع كلها في نوعين هي المهارات الهجومية والمهارات الدفاعية.
إلا انه ظهر اتجاه جديد في تقسيم المهارات الأساسية الى ثلاثة أنواع تتدرج في طياتها مجموعة مبادئ أساسية على النحو الآتي( ):
1. مبادئ هجومية:
( التمرير – الاستقبال – المحاورة – التصويب – المتابعة – الاستحواذ).
2. مبادئ دفاعية:
( مكان دفاعي – متابعة دفاعية – تحرك دفاعي – دفاع ضد دفاع لاعب قاطع بدون كرة – دفاع ضد قاطع بالكرة – دفاع ضد المصوب – دفاع ضد الممرر – دفاع ضد لاعب الارتكاز – التغيير في الهجوم الى الدفاع – توازن الدفاع).
3. مبادئ هجومية دفاعية:
(تحكم في الجسم – الارتكاز والتوازن – تغيير الاتجاه – تغيير السرعة – القطع – الخداع – التوقف – القفز – الجري).

المناولة الصدرية Chest Pass :
تعد المناولة الصدرية من المهارات الهجومية الأساسية الضرورية في لعبة كرة السلة وتحتل مرتبة جيدة من حيث الأهمية بعد مهارة التصويب تبعاً لتأثيرها على نتائج الأداء.
فالمناولة الصدرية هي " عملية رمي الكرة من لاعب الى أخر بصورة دقيقة تجنباً لقطعها من قبل الخصم ولغرض محاولة الوصول الى هدف الخصم بأمان "( ).
وتسمى بالصدرية " لانها تمسك باليدين في منطقة الصدر وتنطلق مباشرة من صدر المناول الى المستلم في منطقة الصدر ايضاً، ويمكن استخدامها في أي مكان في الملعب وبوساطة أي لاعب"( ).
فالفريق الذي يمتاز بالمناولات السريعة والدقيقة بين اللاعبين يدل على ان مستواه جيداً إذ ان المناولة الجيدة تؤدي الى التصويب الجيد.
وتعد هذه المناولة من اكثر أنواع المناولات شيوعاً خلال اللعب لذا ينبغي إعطاء أولوية تعليمها وخاصة للمرحلة الإعدادية في المدارس.
وان ما يميز المناولة الصدرية هو( ):
1. سهولة الطبطبة منها دون أي تغيير في مسك الكرة.
2. باستطاعة المناول ان يقوم بأنواع كثيرة من الخداع عند الحاجة.
3. اسهل المناولات اداءاً.
4. تسمح للتهديف دون تعديل في مسك الكرة.

المناولة المرتدة Bounce Pass:
تستخدم هذه المهارة في حالة وجود منافس بين الممرر والمستلم وتشبه هذه المناولة ( المناولة الصدرية) في طريقة أدائها، إلا ان الكرة تصل الى الزميل المستلم بصورة غير مباشرة أي بعد ارتدادها من الأرض بحيث يكون ارتدادها على مسافة تقارب ثلثي المسافة من الممرر وثلثها من المستلم، ولكن يجب ان يكون ارتدادها بجانب اللاعب المدافع.
" وتؤدى هذه التمريرة باليدين من الصدر إذا كان المدافع في منتصف المسافة بين المهاجمين تقريباً، أما إذا كان المدافع في وضع قريب من اللاعب الممرر تؤدى التمريرة المرتدة بيد واحدة من الجانب "( ).
وان هذه المناولة لها قيمة فعالة عندما تكون حالة اللعب لا تسمح باستخدام المناولات المباشرة ومن مزايا هذه المناولة ما أكد عليه رعد جابر هو( ):
1. تستخدم بشكل فعال ضد دفاع المنطقة.
2. تستخدم بشكل فعال ضد المدافع الذي يكون ذراعاه للأعلى.
3. تستخدم بشكل فعال ضد اللاعبين طوال القامة.
4. تستخدم للمسافات القصيرة والمتوسطة.
5. تسمح باستخدام الخداع بدفع الكرة للأعلى ثم يعقبها التغيير المفاجئ لحركة الكرة وإعطاء المناولة المرتدة الواطئة.

الطبطبة The Dribble:
تعد الطبطبة إحدى المهارات الأساسية المهمة بكرة السلة، فالطبطبة " هي المهارة الأولى التي على اللاعبين إتقانها وذلك لان اللاعب الذي لا يستطيع أن يطبطب بسهولة وبموازنة، فانه بالتأكيد لن يكون مهاجماً "( ).
فالطبطبة " عملية دفع الكرة إلى الأرض بإحدى اليدين وباتجاه معين وارتدادها من الأرض لإحدى اليدين "( ).
هذا ما أشار أليه مازن عبد الرحمن عن عبد الدايم وحسنين (1984) " بان هناك الكثير من المهارات الدفاعية والهجومية التي يجب على اللاعب إن يتقنها ولكن بشكل عام فان كل من مسك الكرة وتمريرها والتصويب بأنواعه و (الطبطبة) هي من أهم المهارات الأساسية التي يقاس بها تقدم اللاعب في أداء مهارات لعبة كرة السلة "( ).
من هذا نرى رعد جابر يؤكد بان الطبطبة " وسيلة هجومية أساسية بجانب المناولة والتي تمكن من التقدم بالكرة من منطقة إلى أخرى من اجل أيجاد أو تحقيق فرصة جيدة تختلف ستراتيجية للهجوم أو التصويب للفريق المهاجم "( ).
وللطبطبة أنواع عديدة يمكن تقسيمها كالآتي( ):
1. الطبطبة العالية:
ويستخدم هذا النوع من الطبطبة عندما تسنح الفرصة للاعب خلال اللعب بالتقدم بالكرة بأقصى سرعة باتجاه هدف الخصم.
2. الطبطبة الواطئة:
وتستخدم خلال التوقف وحماية الكرة من الخصم عندما يكون قريباً من اللاعب لتحاشي محاولة قطعها.
3. الطبطبة بتغيير السرعة:
وتستخدم للتخلص من مراقبة الخصم خلال قيام اللاعب بالطبطبة.
4. الطبطبة بتغيير الاتجاه:
وتستخدم ايضاً للتخلص من مراقبة الخصم خلال القيام بالطبطبة لكي يحتفظ بالكرة بعيداً عن الخصم ويضع جسمه دائماً بين الكرة والخصم.
كما وهناك أنواع من الطبطبة وهي( ):
5. الطبطبة بالدوران:
6. الطبطبة بالدوران المزدوجة:
7. الطبطبة للأمام والخلف:
8. الطبطبة من خلف الظهر:
9. الطبطبة بين الساقين:
أما فوائدها فهي كما ذكرها Robert (1972) ( ):
1. التقدم بالكرة خلال الهجوم.
2. تساعد على المراوغة والاجتياز.
3. إرجاع المدافع للخلف والتقرب لغرض التصويب.
4. إبقاء الكرة بعيداً من منطقة اللعب المزدوجة ودفاعات الخصم.
5. السيطرة على الكرة خلال الأداء الخططي.
6. تعد وسيلة لقتل الوقت عندما يكون ذلك ضرورياً.

التصويب Shooting:
التصويب هو " عملية دفع الكرة باتجاه الهدف على شكل حركة رمي باستخدام ذراع أو ذراعين "( ).
والتصويب " الهدف الأساسي الذي يتوج جميع العمليات التي تحدث بكرة السلة إذ يعد المهارة الأساسية الأولى من حيث الأهمية واللتي عن طريقها يمكن تحقيق الانتصار في المباراة "( ).
لذا يعد التصويب العملية الأساسية المهمة مما يعطي اللاعب القائم بالتصويب إن يعتمد على أربعة عناصر مهمة وهي( ):
1. اتخاذ القرار الصحيح حول وقت التصويب.
2. إعطاء الارتفاع الصحيح للتصويب.
3. إعطاء المسار الصحيح للتصويب.
4. التصويب بالكرة عند المسافة المناسبة.
هذا وقد قسمت أنواع التصويب كالاتي( ):
1. التصويب من الثبات.
2. التصويب من القفز.
3. التصويب بمتابعة الكرات المرتدة.
4. التصويبة السلمية.
5. التصويبة الخطافية.
والتصويبة السلمية Layup Shot تعد من الأنواع المهمة والأساسية بلعبة كرة السلة إذ يؤدى هذا النوع من التصويب في حالة تحرك اللاعب بسرعة في اتجاه الهدف بعد عمل محاورة بالكرة أو استلام الكرة من زميل له، مما يحتم على اللاعب عند أداء هذه المهارة أن يراعي قانونية هذه الخطوات حتى لا يقع في مخالفة (المشي بالكرة).
وفي هذا النوع " من التصويب يجب أن يتعلم اللاعب أداء التصويب بكلتا اليدين وبنفس الكفاءة لأنه يؤدي من مختلف الاتجاهات وبمدافع قريب في اكثر الأحيان "( ).
والتصويب السلمي يمكن إن يؤدى بأنماط مختلفة ألا إن الأساسيات الحركية لهذه الأنماط هي واحدة ويقسم الى التصويب المباشر والغير مباشر.
ومن هذه الأنواع كما يبينها محمد عبد الرحيم هي( ):
1. التصويب السلمي في خط مستقيم من درجة (زاوية 45).
2. التصويب السلمي باليد الخلفية.
3. التصويب السلمي بيد واحدة من الأسفل.
4. التصويب السلمي من أعلى اليد.
إما طريقة أداء التصويب السلمي فهي( ):
1. رفع ركبة الرجل اليمنى.
2. الوثب.
3. مد الرجل – عضلات الظهر والكتفين.
4. مد المرفق.
5. ثني الرسغ والأصابع للأمام.
6. إطلاق مؤشر أصابع اليد بعيداً.
7. يد التوازن على الكرة حتى يتم إطلاقها.

tebci:
شكرا مشرفنا على هته المعلومات القيمة وشكرا على المروضوع وارجو ان نستفيد منه وبارك الله في عملك

A.GHANI:
بارك الله فيك

تصفح

[0] فهرس الرسائل